منح المكتب التنفيذي لدفعة حماية وأمن البيئة في المتوسط الجائزة العالمية غايا Gaïa Le Prix بعد اجتماعه في باريس، الى المدير العام للموارد المائية والكهربائية الدكتور فادي جورج قمير نظراً الى “جهوده وعطاءاته وعمله الدؤوب في خدمة البيئة في بلده”. وقد سلّم أمير المونتينيغرو نيقولا الثاني رئيس مؤسسة Petrovitch Njegosh الجائزة الى قمير في حفل أقيم لهذه المناسبة في العاصمة بودجوريكا، حضره ممثل الحكومة وزير البيئة في المونتينيغرو بالإضافة الى حشد علمي كبير من الخبراء والمهتمّين في مجالات التنمية المستدامة وغيرها. وقد ألقى أمير المونتينيغرو كلمة عرض فيها لإنجازات المُحتَفى به الذي قام بها وحقّقها على مدى 20 عاماً في منطقة البحر الابيض المتوسط في مجال تعزيز ونشر مفهوم ثقافة المياه وتطوير الديبلوماسية المائية، اذ وضع آلية تنفيذية للإدارة المتكاملة للموارد المائية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط واستراتيجية جديدة للمياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط. كذلك عمل حول مواضيع تتعلق بالموارد المائية وادارة احواض الانهر العابرة للحدود، وعلى مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بالموارد المائية، وقد تعاون مع خبراء اليونسكو والاسكوا لتسوية النزاعات عبر الحدود وإدارة الموارد المتكاملة.

بدوره شكر قمير أمير المونتينيغرو على كلمته ورحّب بممثل الحكومة وزير البيئة في المونتينيغرو وبالحضور، معرباً عن فرحه بنيله جائزة غايا (Le prix Gaïa).

كما أكّد أن هذه الجائزة تدفعه لإكمال مسيرته في مجال التنمية المستدامة والإدارة المتكاملة للموارد المائية والديبلوماسية المائية وهي مفهوم جديد ابتدعه الدكتور فادي قمير بنفسه، حيث قام بتطبيقه في فترة تزيد على العشرين عاماً، بهدف تحفيز وتشجيع التقاسم العادل للمياه على مستوى الأحواض وبين البلدان المتشاطئة، وتحديداً حوض المتوسط الذي يشكّل نسيج العلاقات الاقتصادية والعلمية والمؤسساتية والبشرية.

وأشار قمير الى ان هذه الجائزة تسمح له بتوسيع أفق ونطاق عمله في الحفاظ على المتوسط الذي أصبح شديد التأثّر بالمتغيّرات الجيوسياسية التي تصيب المنطقة وتؤدي الى تدهور البيئة وتهزّ الكيان الاجتماعي لهذه البلدان.

المصدر: النهار 28-10-2017