كُرِّمَ جرّاح الأعصاب اللبناني فلاح بشارة مارون في مدينة سانت جونز في كندا، بمنحه وسام “نيوفاوندلاند ولابرادور” الذي يمنح للأشخاص الذين تميّزوا في مجالات عدّة وساهموا بطريقة غير اعتياديّة بخدمة هذه الولاية الكنديّة وسكّانها. ويعتبر هذا الوسام الأعلى رتبةً في الولاية، وقد منح للجرّاح اللبناني، ابن قرية بيت مري المتنيّة، خلال حفل تكريمٍ رسميٍّ، أكّد خلالها نائب الحاكم في الولاية أنّ “انجازات فلاح مارون المتميّزة ملهمة للجميع”. كما وقد هنّأ وزير الصحة الكندي الطبيب اللبناني الذي يتقاعد هذا العام بعد 51 عامٍ من الخدمة، لعطاءاته “التي لا تحصى ولا تُعدّ”. وقد مُنِحَ أيضاً فلاح مارون جائزة شارلز درايك للعام 2018 عن مجمل عطاءاته، من قبل الجمعية الكندية للجراحة العصبية.
هذه ليست الجوائز الأولى التي يحصدها البروفسور فلاح مارون، المقيم في سانت جونز منذ عام 1967 بعد أن تخرّج من كلّية الطب في جامعة القديس يوسف في بيروت وجامعة ماك غيل في مونتريال. فهو قد حصل على وسام الاستحقاق الوطني في فرنسا عام 2001، ووسام الأرز الوطني برتبة فارس في لبنان ووسام الإستحقاق اللبناني، بالاضافة الى وسام كندا عام 2002. من اصداراته ، أكثر من 72 منشور، 233 أطروحة، وكتاب عن الأمراض الخلقية في العمود الفقري.

المصدر: ليبانون فايلز 20-3-2018