التقى رئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر، رئيس الرابطة المارونيّة النائب السابق نعمة الله أبي نصر على رأس وفد من الهيئة التنفيذيّة الجديدة للرابطة، بحضور النائب العام للأبرشيّة المونسنيور جوزف مرهج في دار مطرانيّة بيروت المارونيّة في الأشرفيّة. وتمنّى مطر لرئيس وأعضاء الرابطة “التوفيق في مهمتهم الوطنيّة ودعاهم للتعاون مع كل أعضاء الرابطة لا سيما أولئك الذين تنافستم وإياهم ديمقراطيًّاً في سبيل خدمة الموارنة واللبنانيين والكنيسة والوطن”.

وأضاف: “نبارك كلّ مساعيكم ولرئيس الرابطة خبرته ومعرفته في قضاياها ومهامها التي اكتسبها في الرابطة والعمل القانوني والتشريعّي في المجلس النيابي. والرابطة من أبرز أهدافها جمع الموارنة لأي حزب أو منطقة انتموا. الرابطة يجب أن تكون ساحة لقاء لا تفرقة”.

وبعد اللقاء قال أبي نصر: “من الطبيعي بعدما أخذنا بركة غبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي أيدّ خطواتنا وشجّعنا، أن نزور ونأخذ بركة المطران بولس مطر طالبين بركته لما للرابطة من علاقة وطيدة ووثيقة مع مطرانيّة بيروت. وأطلعنا المطران مطرعلى برنامج عملنا، من منطلق التعاون والتنسيق معه، فشجّعنا ودعانا للمثابرة في عملنا لنقدّم للوطن ما هو أفضل في ظلّ أوضاع اجتماعيّة واقتصاديّة متعثرة، تشجّع اللبنانيين على الهجرة”. وأكدّ أبي نصر استعداده للتعاون مع الجميع في سبيل خير الرابطة.