حيا رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر مواقف معالي وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام المولوي سواء لجهة الاستعدادات اللوجستية للانتخابات النيابية المقبلة، وإجراءات انتخاب المنتشرين اللبنانيين، ومتابعته الموضوع بأدق تفاصيله، كما متابعته الأوضاع الامنية الصعبة في هذه الأحوال المأساوية استناداً إلى أدق المعايير القانونية.

وأضاف أبي نصر: اسجل لوزير الداخلية والبلديات عمله الدؤوب لتنفيذ القوانين بحذافيرها. وفي هذا المجال اشكر له تجاوبه مع طلب البطريرك الماروني وطلب الرابطة المارونية وطلبي شخصيا وابناء المنطقة وفعلياتها، العمل على اصدار المراسيم التنظيمية لقانون انشاء محافظة كسروان – الفتوح- جبيل. وذلك تعزيزا للامركزية الادارية وتحقيقا للانماء المتوازن. وأن وزير الداخلية المؤمن بلبنان ونهائيته هو مثال اللبناني الذي يستوحي في مواقفه مصلحة وطنه واستقلاله وسيادته، بكل تجردٍ وتفانٍ ومن دون تفرقة بين أبنائه.