بيان صادر عن الرابطة المارونية

استقبل اليوم رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر في مكتبه سيادة المطران سليم صفير المعيّن حديثاً على ابرشية قبرص المارونية، وممثل الموارنة في البرلمان القبرصي النائب جون موسى بحضور نائب الرئيس السفيرخليل كرم ورئيس لجنة الانتشار السيد جو خوري .

وجرى خلال اللقاء التداول باوضاع الجماعة المارونية في الجزيرة التي تتميّز بموقع لافت من الناحية الإجتماعية، الثقافية والاقتصادية ، والسبل الآيلة لإسترداد أملاكها في القطاع الشمالي منها، خصوصاً أنّ السلطات التركية كانت قد وعدت غبطة البطريرك الماروني خلال زيارته الرسمية لقبرص بالعمل على إعادتها للكنيسة.

من جهته، ابلغ النائب جون موسى ابي نصر عن الأهمية القصوى التي اولاها ويوليها موارنة الجزيرة لهذا الموضوع الحيوي بالنسبة لهم، وللكنيسة المارونية في قبرص . كما تطرق المجتمعون الى العلاقة التاريخية القائمة بين موارنة لبنان وموارنة قبرص منذ مئات السنين، الى جانب متانتها بين الرابطة المارونية وموارنة قبرص.

واعرب ابي نصر عن حزنه العميق لغياب راعي ابرشية قبرص الاسبق للموارنة المثلث الرحمات المطران بطرس الجميل المؤرخ، واللاهوتي، والعالم الليتورجي بعد مسيرة روحية ، راعوية، وعلمية وتربوية طويلة، تميزت بالعطاء والاندفاع في سبيل الكنيسة. وتقدم باسم الرابطة المارونية ،ومجلسها التنفيذي، وباسمه الشخصي، بالتعزية من البطريرك الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، ومطارنة الطائفة واكليروسها، وعائلة الراحل الكبير بأصدق مشاعر العزاء.