6   +   8   =  

زار الرئيس السابق  للرابطة المارونية في اوستراليا، ومنسق الشؤون الاوسترالية- اللبنانية فيها الدكتور المهندس أنطوني سعيد الهاشم، رئيس الرابطة المارونية في لبنان النائب السابق نعمة الله ابي نصر، في مكتبه، وعقد معه اجتماعا حضره عضو المجلس التنفيذي للرابطة المهندس انطوان منعم.

وقد بحث المجتمعون الوضع في لبنان من مختلف جوانبه، والقلق الكبير من التطورات السلبية على كل صعيد، ولاسيما المعيشية وما تتسبب به من تداعيات أمنية واجتماعية ، نتيجة غياب الحل السياسي. وعرض الهاشم للمساعدات التي قدمها اللبنانيون في اوستراليا إلى لبنان ماديا وعينيا. وأكد وقوف الاوستراليين اللبنانيين إلى جانب أهلهم في الوطن الام، متمنيا أن تثمر الجهود القائمة للوصول إلى حل.

اما رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر، فقد اشاد بالدور الذي تؤديه الرابطة المارونية في اوستراليا، واللبنانيون في هذا البلد من أجل تثبيت صمود الوطن الام، وتجذّر من تبقى من أبنائه فيه.

ودعا إلى تضافر الجهود من أجل وحدة اللبنانيين عمومًا، والموارنة خصوصا. لاسيما أنه لا يوجد أي سبب لخلاف جوهري يستحق التضحية بالوطن والاستقرار.

واتفق ابي نصر والهاشم، على رفض اي مشروع قانون للانتخاب لا يعطي للمنتشرين حقهم في انتخاب نوابهم في مناطقهم، وحيثما هم ، والإصرار على حقهم الكامل في اختيار ممثليهم.