أقام سفير ايطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي وعقيلته، احتفالا في فيلا ايطاليا في النقاش، لمناسبة منح المدير العام ورئيس المجلس الوطني للمتاحف في لبنان آن ماري عفيش وسام نجمة التضامن الايطالي من رتبة ضابط تقديرا لتفانيها في عملها وجهودها في الحفاظ على الارث الثقافي اللبناني.
شارك في الحفل رئيس المعهد الوطني للموسيقى وليد مسلم ممثلا وزير الثقافة غطاس الخوري، الوزيران السابقان للثقافة روني عريجي وغابي ليون، لمى سلام، اركان السفارة الايطالية، عائلة المحتفى بها وحشد من الاصدقاء.

ماروتي
وألقى ماروتي كلمة اشاد فيها بعفيش، مشيرا الى انه “تعرف اليها منذ كانت مديرة المتحف الوطني وهي اليوم المدير العام ورئيس مجلس ادارة المجلس الوطني للمتاحف في لبنان وهي خبيرة في قطاع علم الآثار وعلم المتاحف ومسؤولة ايضا عن مكافحة تهريب القطع الاثرية، وهي نموذج عن الموظف المثالي والمتفاني الذي يعمل بأخلاقيات عالية”.
وقال: “أتاحت لنا الفرصة ان نواكب عملها وشغفها بالمشاركة في رفاهية الارث الثقافي اللبناني مع المواطنين اللبنانيين واشخاص مثلنا. لقد عملنا معها على مشاريع مهمة جدا ومنها المتحف الوطني منذ ترميم مدفن صور والطابق السفلي في المتحف الذي يستضيف مجموعة فريدة من التحف، ولمسنا الحس الوطني الذي تتمتع به للسيدة آن ماري عفيش في المحافظة على الارث الثقافي اللبناني، وايطاليا تعتبر ان حماية الارث الثقافي ركن اساسي للحضارات وهي تدعم كل الجهود في العالم لتسليط الضوء على قيمة الارث الثقافي، لذلك فهي تثمن دور السيدة آن ماري في هذا المجال”.
وأثنى ماروتي على “التزام عفيش في مكافحة تهريب التحف الاثرية والذي يشكل تهديدا للبلدان كلبنان وايطاليا التي تتمتع بارث ثقافي واثري كبير جدا، ولقد قدمت دعوى على الصعيد الدولي بمساعدة السفير الاميركي من اجل استعادة بعض القطع التي كان يملكها لبنان”.
واشار الى ان “مهنيتها والكاريزما التي تتمتع بها تعكس اهمية المؤسسات الثقافية اللبنانية العامة التي تعمل لديها وهي جزء من جيش ثقافي صغير ومختص مهمته مواجهة التحديات”.
وتطرق الى الزيارات التي تقوم بها وفود ايطالية الى المتحف الوطني، مشيرا الى “اعجاب هذه الوفود بالسيدة آن ماري التي تجذبهم بصوتها الهادئ ورسالتها الحازمة”.
وقال: “على لبنان ان يكون فخورا بها وبدورها فالسيدة عفيش هي درع شرف للارث الثقافي اللبناني وايطاليا فخورة بذلك ونحن مسرورون ان التعاون الايطالي مع لبنان ساهم في نجاح المشروع الثقافي في المتحف الوطني والذي هو مهد للحضارات في المشرق وفي كل منطقة الشرق الاوسط”.
وختم: “بعدما اقترحت ان يتم تقليد السيدة عفيش وسام نجمة التضامن الايطالي، تقرر في ايطاليا منحها رتبة اعلى وهي رتبة ضابط بدلا من رتبة فارس”.

عفيش
وبعد تقليدها الوسام شكرت عفيش للسفير الايطالي والدولة الايطالية هذا التكريم مقدرة “المساهمات القيمة التي منحتها ايطاليا للمتحف الوطني والتي كانت لها بصمات ظاهرة خصوصا في ترميم مدفن صور والطابق السفلي في المتحف”، مشددة على “اهمية التعاون بين ايطاليا ومديرية الآثار وخصوصا المتحف الوطني”، مشيرة الى “العلاقة المميزة التي تربطهما والتي بدأت منذ العام 2010”.
وتطرقت عفيش الى “الظروف الصعبة التي مر بها المتحف الوطني الا ان التحدي كان كبيرا وعادت الحياة مجددا الى هذه المؤسسة”.
وركزت على “الاحترام المتبادل والصداقة المميزة التي تربط فريق العمل اللبناني – الايطالي الذي كان موحدا ويضم اخصائيين في المجالات كافة”.
وفي الختام، التقطت الصور التذكارية واقيم كوكتيل بالمناسبة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 20-10-2018