بمبادرة فريدة من نوعها, قدّم القنصل الفخري العام لجمهورية سيراليون في لبنان السيد دونالد العبد الأرض التي بُنيت عليها ثكنة فوج المغاوير في منطقة السواقي- مزيارة. وقدّمت قيادة الجيش درعاً تكريمياً للقنصل العبد تقديراً للهبة التي قدّمها, وذلك خلال حفل وضع حجر الأساس وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لمشروع بناء الثكنة.

وأُقيم الحفل بحضور قائد الجيش العماد جوزاف عون بالإضافة إلى عدد من الضباط وأهالي مزيارة. كما حضر قائد الجيش مناورة قتالية بالذخيرة الحية لفوج التدخل الأول في وادي قراصيا – جرد الضنية، تحاكي القضاء على مجموعة إرهابية احتلت الوادي المذكور وإخلاء مصابين من أرض المعركة، وذلك بمشاركة القوات الجوية ووحدة الإنقاذ الجبلي في الصليب الأحمر اللبناني.

وحضر المناورة عددٌ من ضباط الجيش والأجهزة الأمنية، والرئيس الإقليمي للصليب الأحمر اللبناني في منطقة الشمال السيد روجيه بافيتوس، إلى جانب عددٍ من المدعوين المدنيين.

وأشاد عون بجهوزية العسكريين وحرفيتهم وبالأداء القتالي المميز، وبإصرارهم على تنفيذ المهمات في الظروف القاسية والتضاريس الطبيعية الصعبة. وفي الختام، شكر العماد عون كلاً من الصليب الأحمر اللبناني على مشاركته في المناورة، والقنصل دونالد العبد على الهبة المادية المقدمة، والسيد باتريك خوري على تقديمه تجهيزات مختلفة لمصلحة فوج التدخل الأول.

وأضاف عون أن “سر قوة الجيش هو محبة الشعب اللبناني له، وهذا أكبر دليل على ذلك، ونحن مسؤولون تجاه هذا الشعب، ونعدكم أننا سوف نكون على قدر هذه المحبة، كما أن دعمكم لنا تحسدنا عليه باقي شعوب العالم. وأنتم شركاء في نجاح المؤسسة العسكرية بعملها وتنفيذ مهماتها، وخصوصاً خلال محاربتها التنظيمات الإرهابية في معركة فجر الجرود وبعدها. فإن بلدنا أمانة بين أيدينا جميعاً”.

المصدر: ليبانون ديبايت 12-8-2018