نال رئيس الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) الدكتور فضلو خوري جائزة “اليوم العالمي للإمتناع عن تعاطي التبغ 2018″، من منظمة الصحة العالمية (WHO)، وهي جائزة سنوية تمنح كل عام، تكرم من خلالها منظمة الصحة العالمية الأفراد أو المنظمات في كل إقليم من أقاليمها الستة لإنجازاتهم في مجال مكافحة التبغ. ويتجسد هذا الاعتراف في الجائزة الخاصة التقديرية من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية وفي جوائز اليوم العالمي للامتناع عن التدخين.

وتأتي الجائزة كلفتة للجهود التي كان وما زال يعمل عيلها الرئيس خوري من أجل جعل حرم الجامعة الأميركية في بيروت خال من التدخين ومن أنواع التبغ كافة، وهو هدف تحقق بالكامل مع بداية العام 2018.

وكان رئيس مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فيليب خوري وجه رسالة إلى أعضاء مجلس الأمناء عبر من خلالها عن مدى سروره بهذا التكريم وفخره بإنجاز الرئيس خوري في هذا المجال. ومما جاء في الرسالة: “يسعدني جدا أن أبلغكم بأن رئيسنا الدكتور فضلو خوري سيحصل على جائزة من جوائز “اليوم العالمي للامتناع تعاطي التبغ” للعام 2018 من منظمة الصحة العالمية”.

أضاف: “هذا شرف رائع لفضلو الذي يتضمن مجهود حياته التزاما راسخا بمكافحة استخدام التبغ. وقد أظهر هذا الالتزام في الجامعة الأميركية في بيروت بمجرد أن أصبح رئيسنا من خلال قيادته الجهود الرامية إلى جعل حرم الجامعة خاليا من التبغ”.

وبالإضافة إلى الجائزة الخاصة التقديرية من المدير العام، نال ثلاثة وثلاثون فردا ومؤسسة جوائز اليوم العالمي للامتناع عن التدخين للعام 2018. وستة من الفائزين ينتمون إلى منطقة شرق المتوسط.

يذكر أن الرئيس خوري هو ثاني رئيس جامعة يتلقى الجائزة منذ إنشائها في العام 2004 وهو أول قائد للتعليم العالي ينال هذا التكريم من المكتب الإقليمي لشرقي المتوسط. ومن خلال تكريمه، تصبح الجامعة الأميركية في بيروت المؤسسة الأولى من نوعها التي تكرمها منظمة الصحة العالمية لموقفها الحامي الطلاب من مضار التبغ في منطقة تعرف عموما بتراخيها تجاه مكافحة التبغ.

وسيصار إلى تسليم الجائزة للرئيس خوري في وقت لاحق من السنة بحسب المعنيين في المنظمة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 5-6-2018