كرّمت “غرفة التجارة والصناعة للبنان وأوستراليا” في ولاية فكتوريا برئاسة فادي الزوقي مدير عامّ بنك بيروت سليم صفير، ومنحته درع رئاسة الغرفة، تقديراً لمسيرته في المجالات الاقتصادية والوطنية والإنسانية. وتمّ التكريم خلال عشاء الغرفة السنوي السادس تحت شعار “لنحدث فرقاً في مجال الاعمال”، في حضور حشد من الشخصيات الاوسترالية واللبنانية.

وعبّر صفير، في كلمته التي القاها مناسبة تسلّمه درع رئاسة الغرفة،ن فخره لكونه جزء من هذه الغرفة. واعتبر أنّ “الغرفة تجسّد جوهر لبنان الأعظم. ووجودكم في أستراليا هو سبب إستثمار بنك بيروت حتى يكون هنا…كمصرف المغتربين وكجسر بينكم وبين لبنان وحمضه النووي”.

وخاطب المغتربين قائلاً “أدعوكم اليوم لتعيدوا خبرتكم وموهبتكم ومعرفتكم ومهاراتكم ونجاحكم إلى وطننا الأمّ. تذكّروا إنكم حين هاجرتم مع عائلاتكم إلى أوستراليا جلبتم أحلامكم وطموحاتكم ومواهبكم وشجاعتكم اللبنانية. لذلك، أدعوكم اليوم إلى إعادة هذا النجاح وإلى إعادة تصدير معرفتكم ومواهبكم وشجاعتكم إلى لبنان”.

وختم مشدّداً على انه “بفضل إلتزامكم وجهود الـغرفة سنجسّد جسر العبور إلى لبنان، سنكون صلة وصل لكم مع الشركات الناشئة، الخبراء والموارد في لبنان”.

المصدر: النهار 7-11-2017