عُقِدَ المؤتمر السابع ” Beirut Bio” في علم المناعة والأمراض السرطانية، بدعوة من الجامعة اللبنانية كلية العلوم، كلية العلوم الطبية والمعهد العالي للدكتوراه، وبرعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قاعة المؤتمرات في مجمع رفيق الحريري الجامعي في الحدت.

حضر وزير الاعلام ملحم رياشي ممثلا الرئيس عون، والسيدة رندة بري ممثلة رئيس مجلس النواب نبيه بري، كذلك حضر رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد، بالاضافة الى عدد من الشخصيات الأكاديمية والطبية.

رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب منح البروفسور فيليب سالم دكتوراه فخرية في علم الأورام السراطنية، ونوه بجهوده ومسيرته العلمية.

وفي كلمة له، قال سالم: “ربما نكون اليوم في الطريق التي ستأخذنا الى الشفاء التام من مرض السرطان، من هنا تأتي أهمية هذا المؤتمر الذي ينقل الجامعة اللبنانية الى الحدود الجديدة للمعرفة والعالم”، مضيفاً: “شيء آخر ينقل الجامعة الى العالم وهو البحث العلمي، نحن نؤمن بفلسفة قد تختلف عن فلسفة التربية والتعليم العالي في المشرق العربي، فهم يؤمنون أن البحث العلمي مادة ترفيهية أما نحن فنؤمن أن البحث هو مادة ضرورية، ولا يكون التعليم الجامعي جامعياً من دونه، هم يؤمنون أن الرتبية هي عملية نقل المعرفة من الأستاذ الى الطالب أما نحن فنؤمن أن الهدف الأساسي للتربية ليس المعرفة بقدر ما هو تحفيذ العقل وتدريبه، فهدف التربية الأساسي هو صنع عقل جديد وبالتالي إنسان جديد”.

بارك سالم جهود الجامعة اللبنانية للعبور من فلسفة التعليم التقليدي الى فلسلفة التعليم التي تهدف الى تدريب العقل، مشيرا الى أن “الازمات السياسية في لبنان مهما كانت عاصفة كالتي نمر بها تأتي وتذهب ويبقى لبنان”.

بدوره رياشي لفت الى أن “للجامعة اللبنانية مستحقات في مختلف أدراج الدولة الا أنها تعطي مجاناً من دون أن تأخذ شيئا، ونفتخر بأساتذتها”، معتبرا أنها المناعة ضد سرطان عودة الحرب الأهلية الى لبنان ومناعة صمود اللبنانيين.

واضاف رياشي “سالم صنع نفسه بعصاميته وجهده، وهو كبير لانه تحدى موت الانسان في هذه الحياة ودافع عن قضية الانسان في كل زمان ومكان وهذه قضيتنا جميعا وقضية الجامعة اللبنانية كذلك”.

المصدر: النهار 16-11-2017