احتفلت جامعة الروح القدس – الكسليك بتخريج 1510 من طلابها، أطلق عليهم رئيسها الأب البروفسور جورج حبيقة “فوج الفرح 2018″، وهم من حاملي شهادات الإجازة والماستر والدكتوراه من الاختصاصات كافة في الحرم الرئيسي وفي فروع الجامعة الثلاثة. ومنحت الجامعة خلال الاحتفال دكتوراه فخرية للنائب نعمة افرام، تقديرا لمساره العلمي والوطني، ولإنجازاته في حقول متنوعة.

قدّمت الاحتفال الإعلامية إليز فرح، وتحدث بإسم المتخرجين الطالبة سارة اسطفان. ثم ألقى الأب حبيقة كلمة أكد فيها الحرص على مواصلة ورشة الجودة والامتياز، كي تبلغ جامعة الروح القدس – الكسليك، مرتبة متقدّمة ومرموقة بين صروح التعليم العالي. وقال إنها صنفت الجامعة الخضراء الأولى في لبنان. ولفت إلى “الاعتراف الدولي بمكانة جامعتنا الأكاديمية، بتصنيفها من المؤسسةُ البريطانية الشهيرة المتخصصة في ترتيب الجامعات في العالم   Quacquarelli Symonds (QS) World University Rankings  بين الجامعات الخمس الأولى في لبنان. وقبل منحه الدكتوراه الفخرية للنائب افرام، عرض حبيقة لمسار نعمة افرام العلمي ولحياته المهنية، متطرقًا أيضًا إلى عمله في الشأن العام وعمله الوطني والإنساني…

ثم ألقى افرام كلمة بعد تسلمه الشهادة قال فيها: “في رحلتي البحثيّة نحو الحقيقة، اكتشفت أنّ المعرفة رياضة فكريّة وتهذيب للدماغ في طرق استعماله. وبعد مرور سنوات على هذه الحال، اكتنزت درايةً لا بأس بها في مواضيع علميّة مختلفة.

وتوجه إلى المتخرجين بالقول، انّ كلّ شيء متناسق ومتواصل. ودعاهم إلى التزام بناء الوطن بتناسق تام مع قوانين الطبيعة وصفاء المعرفة وإلهامات الروح… فلن يكون لبنان بعد اليوم علامةً للفشل. ولن يكون لبنان بعد اليوم بلداً عاجزاً عن إدارة شؤونه. لا تقبلوا بعد اليوم ألاّ تكون الإنتاجيّة، في صلب ميثاق عيشنا المشترك. ويكون التنوّع في الوحدة غنىً لكلّ واحد من أبناء لبنان”.

المصدر: النهار 5-7-2018