كرّمت المنظمة الدولية لمراقبي التأمين (IAIS) الرئيس السابق للجنة اللبنانية للرقابة على شركات التأمين وليد جنادري، باعتباره “عضواً مميّزاً”، (Distinguished Fellow) إضافة إلى 3 مراقبين: روبرت إسون من الولايات المتحدة، مايكل أوليفر من بريطانيا، وفيكتور رود من لوكسمبورغ، تقديراً لجهودهم الكبيرة ومساهمتهم المهمة في نجاح هذه المنظّمة الدولية.
وجنادري الذي بنى لجنة الرقابة اللبنانية منذ إنشائها، وعمل بصفة رئيسها لمدة 13 سنة، شغل عدداً من المناصب في المنظمة الدولية لمراقبي التأمين ومنها: عضو في اللجنة التنفيذية ورئيس مجموعة العمل المعنية بتطوير الرقابة، نائب رئيس لجنة تطبيق المعايير العالمية، ونائب رئيس اللجنة الفرعية للتنسيق الإقليمي.
وأعربت رئيسة المجلس التنفيذي للمنظمة العالمية فيكتوريا سابورتا عن شكرها لجنادري على مساهمته المميّزة في المنظمة، ولا سيما أنه “كان القوة المحرّكة لتعزيز أطر التعليم والتدريب لمشرفي التأمين على الصعيد العالمي”. وأشارت الى أنه قاد أيضاً عملية تطوير إستراتيجيّة التنمية الإشرافية والتي باتت تشكّل حالياً الأساس لأنشطة تطبيق المعايير العالمية التي وضعتها المنظمة. وأشاد الرئيس السابق للجنة التنفيذية للمنظمة الدولية ورئيس السلطة الإشرافية على القطاع المالي في ألمانيا فليكس هوفلد بجنادري، معتبراً أن “فلسفته المميزة حظيت بقيمة عالية في رسم معالم عالم رقابي أفضل”.
على الصعيد الإقليمي، كرّم منتدى الهيئات العربية للإشراف والرقابة على أعمال التأمين جنادري في نيسان الماضي، وهو رئيس سابق للمنتدى وأحد اعضائه المؤسسين. وقد سلّط رئيس المنتدى الحالي حسن بوبريق الضوء على الدور المميّز والبنّاء الذي لعبه جنادري في تطوير عمل المنتدى وتفعيل مختلف البرامج المسجّلة في خطة عمل المنتدى منها، وبخاصة تنظيم المؤتمر الأول في بيروت سنة 2011. ولفت إلى أنه لعب دوراً رئيسياً بالتعاون مع البنك الدولي، في تفعيل برنامج يتعلّق بقيام أعضاء المنتدى بتقييم ذاتي لمدى ملاءمة منظومتهم القانونية مع المبادئ الأساسية للمنظمة الدولية لمراقبي التأمينات؛ مشددًا على أن جنادري ساهم في شكل فعّال في ربط علاقة مهنية بين المنتدى والمنظمة الدولية.

المصدر: النهار 27-6-2016