حل فريق الشابات اللبنانيات، الكسندرا عيراني وجوانا زعني وزينة جمال الدين في المركز الاول، في المنافسة التي نظمها مشروع “البوابة العربية للتنمية” التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لفرق من 14 دولة عربية حول مشاريع لتطوير بلدانهم ضمن أهداف التنمية المستدامة، وذلك في  أول مخيم أقيم عن بيانات أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية، في فندق “البستان” في بيت مري، وشارك فيه ٢٥ شابة و٢٥ شابًا، استمر لمدة خمسة أيام بعنوان، “Visualize 2030 – بيروت هاكاثون”.

ونالت الشابات اللبنانيات، اللواتي عملن على مشروع “سوبر ملك”، أهمية الارضاع من الثدي، جائزة مالية قيمتها 7 الاف دولار اميركي، فيما احتل المركز الثاني الفريق العراقي وهم سارة علي جعفر ومحمد عمار ومقلة ناجي عن مشروع “التعليم في العراق” وجائزته 5 الاف دولار، أما المركز الثالث فاحتله الفريق الجزائري المؤلف من محمد كرباوي وخالد بن حورية واسامة منيجل عن مشروع “الاستثمار الصناعي في الجزائر” وقيمة الجائزة 3 الاف دولار.

وعُقد لقاء الاثنين في فندق “البستان” بيت مري، لإعلان الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى، حضره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني، وعدد من السفراء والشخصيات والمهتمين.

وتحدث حاصباني عن التنمية المستدامة، لافتاً إلى تشكيل لجنة وزارية برئاسة رئيس مجلس الوزراء كي يتمكن لبنان من العمل على اهداف التنمية. ونوه بالحملة الوطنية التي تقوم بها الوزارة عن الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وشدّد مدير المركز الإقليمي في عمّان لمكتب الدول العربية في برنامج الأمم المتحدة خالد عبد الشافي، أن البرنامج “يسعى لأن يوصل صوت الشباب في عملية الاتفاق على أجندة التنمية المستدامة.

وقال جعفر المهدي من صندوق الأوبك للتنمية الدولية، إن “المنطقة العربية بحاجة لمصادر موثوقة للبيانات وأفراد قادرين على تحليل للسياقات، وذلك لحض صنّاع القرار لأخذ قراراتهم بناء على معلومات كافية ووافية.

وتحدثت أيضًا مديرة مشروع البوابة العربية للتنمية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فرح شقير، قائلة إنه أول مخيم شبابي إقليمي يُعنى بأجندة التنمية المستدامة للسنة 2030.

المصدر: النهار 25-10-2017