قلد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عضو المؤسسة المارونية للانتشار روز الشويري وسام “سيدات القديس غريغوريوس الكبير” الذي منحها اياه قداسة البابا فرنسيس “تقديرا لعطاءاتها في المجالات الانسانية والكنسية والوطنية”، في احتفال اقيم اليوم في بكركي، وشارك فيه ممثل البابا فرنسيس السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا، رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وعقيلته النائبة ستريدا جعجع، النائب امل ابو زيد، وزيرة السياحة الاردنية لينا عناب، عضو مجلس بلدية بيروت ايلي يحشوشي، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام واعضاء المؤسسة، منى الهراوي، وحشد من الفاعليات والمطارنة والرؤساء العامين والاصدقاء وعائلة الشويري.

الشويري
بداية، تلا السفير البابوي شارات الوسام، ناقلا تحيات قداسته الى الشويري وعائلتها، ثم القت الشويري كلمة قالت فيها: “بقلب متواضع وايمان كبير أتسلم اليوم هذا الوسام فعل ايمان ابتدأنا فيه سويا انطوان وانا، فعل ايمان ومحبة وعطاء.
ان هذا الوسام باسمي، ولكن من المؤكد انه وسام تستحقه كل سيدة لبنانية تعمل في سبيل مجتمعها ووطنها.
ان لهذا الوسام الكثير من المعاني في هذا الصرح الذي “مجد لبنان أعطي له”.

اسمحوا لي ان اشكر كل من تابع هذا الموضوع، واود ان اخص بالشكر قداسة البابا فرنسيس والقاصد الرسولي المونسنيور غبريالي كاتشا، واشكر ايضا عائلتي وكل الاصدقاء الموجودين معنا اليوم.
انما الشكر الكبير يبقى لك سيدنا، غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

الراعي
والقى البطريرك الراعي كلمة رحب في مستهلها بالحضور، مشيدا ب”عطاءات الشويري الانسانية على الاصعدة كافة”، وقال: “لقد سمعنا كلامها وهو يدل على اعمالها ومحبتها وقلبها الكبير، وكل الناس تعرف هذا الأمر. واليوم الشكر لقداسة البابا باسمي وباسم جميع الحاضرين على محبته الكبيرة عبر منحه السيدة الشويري وسام “سيدات القديس غريغوريوس الكبير”.

واضاف: “ان هذا الوسام تستحقه السيدة روز، وهي تستحق الكثير، فهذا الوسام الذي قلدناها اياه هو وسام بشري، انما هناك وسام اخر روحي والهي كبير اخذه المرحوم انطوان زوجها الذي من خلال اعماله الكبيرة العظيمة اعطاه ربنا احسن وسام هو المشاهدة السعيدة في السماء. وهنا أحيي السيدة روز وعائلتها التي تكمل الطريق والمسيرة واكثر. وجمعينا يشعر كم يساعدها المرحوم انطوان والعائلة لاكمال المسيرة في عمل الخير الذي لا حدود له”.

وتابع: “اليوم هو فخر كبير لنا ونحن نشعر بأن هذا الوسام الذي قلدناه للسيدة الشويري هو لكل واحد منا لأن محبتها واعمالها اكبر دليل على ذلك.
ونحيي ايضا وزيرة السياحة الاردنية الحاضرة بيننا وهي تقوم بجولة على لبنان ولا سيما في الوادي المقدس”.

وختم شاكرا للسيدة الشويري “كل ما تقدمه انسانيا او اجتماعيا او كنسيا وايضا من خلال المؤسسة المارونية للانتشار والعمل الجبار الذي تقوم به، ونأمل من الرب ان يعطيك العمر الطويل لأننا نعلم ان فرحك هو في العطاء ومن دون حدود”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 19-7-2017