في نبأ من واشنطن ان الجامعة الكاثوليكية في الولايات المتحدة منحت شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون الى توفيق جوزف بعقليني رئيس ومدير مجلس الامناء في منظمة “الدفاع عن المسيحيين” (In Defense of Christians)، وهي جمعية غير حكومية تتخذ من واشنطن مقراً لها وتعمل على مساعدة وحماية الاقليات المهددة في الشرق الاوسط. وينضم بعقليني بهذه الشهادة الى كبيرين من لبنان حصلا على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الكاثوليكية، وهما: البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، والدكتور شارل حبيب مالك الذي حصل عليها في 6 حزيران 1982. اضافة الى لائحة طويلة تضم 300 شخصية حصلوا على الدكتوراه الفخرية ممن كانت لهم اسهاماتهم الكبيرة في خدمة الكنيسة والانسانية .

وقال رئيس الجامعة الدكتور جون جارفي في كلمة له خلال حفل تخريج دفعة 2018 من طلاب الجامعة، ومراسم منح الشهادة الى بعقليني: “أن بعقليني القادم من ضهور الشوير البلدة الجبلية في لبنان كرس نفسه وخلال سنين من العمل للدفاع عن الوجود التاريخي للجماعات المهددة في الشرق الاوسط”. وشدد على ان جهود بعقليني للتصدي لإقتلاع المسيحية من ارض انطلاقتها لا تعرف الكلل. واضاف: “في العام 2016 وقف بعقليني امام الامم المتحدة، طالباً من الحضور الانتباه الى “الجرائم التي تهز ضمير الانسانية”. وكذلك وقف بعقليني امام الكونغرس الاميركي مدافعاً عن الاقليات، والتقى كبار المسؤولين في الخارجية الاميركية ومجلس الامن الدولي، ولم يترك شخصية مؤثرة إلا والتقى بها لحضها على التحرك. وكان له الدور الرئيسي في قرار الكونغرس العام 2016 بإدانة المجازر التي تقوم بها “داعش”.

 

المصدر: النهار 16-5-2018