احتفلت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) بتخريج طلابها على دفعتين، فخرجت مساء الجمعة 514 طالباً من حاملي شهادات الطب والدكتوراه والدراسات العليا، فيما خرّجت مساء السبت 1668 طالباً من حاملي شهادات البكالوريوس.

ومنحت الجامعة  خلال احتفال الجمعة، كل من السيدة منى الهراوي والعالمة هدى عقيل والمؤلف الموسيقي سيمون شاهين والكاتبة والمؤلفة أهداف سويف، شهادة الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات تقديراً لإنجازاتهم.

وحضر الاحتفال وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والنائب عاطف مجدلاني ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، ووزير الثقافة غطاس خوري ممثلاً رئيس الحكومة سعد الحريري. كما حضر وزراء ونواب وأعضاء مجلس أمناء الجامعة وعمداء وأساتذة وأهالي الطلاب.

وتحدث رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري، فقال: قبل عامين ونصف العام، عُرضت عليّ للمرة الأولى قيادة هذه المؤسسة التاريخية. فكّرت بعناية في هذه الفرصة لتغيير توجّهي. كانت بالتأكيد لحظة من الشك الكبير، ولكن في تلك اللحظات من الشك، بالتحديد، نجد وجهتنا الحقيقية. عن المكرمة: كان على منى الهراوي أن تواجه الشك لمساعدة الأطفال المصابين بالتلاسيميا.

وقالت الهراوي في كلمتها، إنّ سنوات الصّراع الّتي عشناها في لبنان أظهرت الأفضل منّي. ولم يكن ذلك ليحصل من دون زوجي الرّئيس الياس الهراوي الّذي كان يدعمني، ولم يكن ذلك ليحصل دون الشّعب اللّبناني الّذي كان يلهمني.