تابع وفد الرابطة المارونية زيارته الخاصة الى الفاتيكان فحضر الاحتفال الرسمي الذي أقيم صباح اليوم، في باحة القديس بطرس.

وقد خص قداسة البابا لبنان بمسيحييه ومسلميه، بالتفاتة خاصة عبر كلمة ألقاها أكد فيها دعمه “لهذا الوطن على العديد من المستويات، ليتمكن من تجاوز المحن التي يعاني منها والاسراع في تفعيل عمل مؤسساته”.

وبعد مصافحة البابا رئيس الرابطة سمير أبي اللمع وتبادل كلمات حول الاوضاع في لبنان، موضوع المذكرة التي رفعها اليه عبر المونسنيور اورتيغا، عقد الوفد لقاء عمل مع رئيس المجمع الفاتيكاني لحوار الاديان الكاردينال جان لوي توران تم خلاله عرض الاعمال التي تقوم بها الرابطة في هذا المجال. وقد أكد توران تلبيته لدعوة الرابطة لترؤس مؤتمر تعقده الرابطة في تشرين الثاني المقبل في لبنان حول العلاقة المسيحية الاسلامية في لبنان والشرق.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام