صدر عن الرابطة المارونية البيان الآتي:

قام وفد من الرابطة المارونية برئاسة الرئيس انطوان قليموس بزيارة رئيس مجلس النواب نبيه برّي وعرض معه على مدى ساعة القضايا السياسية والوطنية الاساسية وفي طليعتها موضوع النازحين السوريين في ضؤ الدعوات الدولية المشبوهة لتوطينهم وتجنيسهم في البلدان التي تستضيفهم ومن بينها لبنان.
وقد أبلغ الوفد الرئيس برّي بأن الرابطة المارونية تعدّ لمؤتمر وطني يهدف الى تحديد الاجراءات العملية لمنع أي تجنيس أو توطين والشروع في إعادة النازحين الى وطنهم وعدم تكرار ما جرى مع اللاجئين الفلسطينيين الذين طردتهم إسرائيل من أرضهم.
وأكد الرئيس بريّ للوفد بأن اللبنانيين يجمعون على رفض التوطين وأنه يؤيّد كل ما من شأنه حماية لبنان والحفاظ على وحدته وسلامة أراضيه.
كذلك أثار رئيس الرابطة المارونية موضوع قانون الانتخابات النيابية من زاوية تأمين صحة التمثيل وموضوع انتخاب رئيس للجمهورية بما له من تأثير على توازن السلطات، وقد أكد الرئيس بريّ أنه ماضٍ في مسعاه لتحقيق كل ما من شأنه أن يؤمن انتظام المؤسسات الدستورية.
كذلك أثار وفد الرابطة مع رئيس مجلس النواب موضوع الخلل الحاصل نوعاً وكمّـاً في الادارة العامة لجهة مبدأ الشراكة الوطنية المتوازنة وقد أشار رئيس الرابطة الى أن شكوى المسيحيين في الادارة العامة لها أسبابها التي لا بدّ من معالجتها حفاظاً على وحدة الدولة وفعالية مؤسساتها.