في إطار لقاءاته القيادات السياسية زار وفد من المجلس التنفيذي للرابطة المارونية رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع في معراب، لدعوته للمشاركة في حفل العشاء السنوي للرابطة، كما للمؤتمر الذي سيُعقد في الشهر المقبل لمناقشة وضع الإدارة في الدولة اللبنانية.

وكانت الزيارة مناسبة للتطرق الى الملفات السياسية اللبنانية وفي مقدمها الشغور في مقام رئاسة الجمهورية. وقد إطّلعَ الوفد من الدكتور جعجع على موقفه من المستجدات التي طرأت مؤخّراً على الساحة السياسية، مشيراً الى أن الأمور لم تتّضح بعد لجهة الانتخابات الرئاسية، وأن الأساس هو إجراء هذه الانتخابات ضمن إطار الدستور والتوافق الوطني الذي يجب أن يسودا أي تحرك في هذا الإطار.

وشدّد رئيس حزب القوات اللبنانية على أن التواصل قائم ومستمر بين القيادات المارونية واللبنانية عامة، لبلورة موقف جامع من الاستحقاقات الدستورية، وأن الدور الذي تلعبه الرابطة المارونية يصب في هذا المنحى.

وقد أبدت الرابطة المارونية ارتياحها لهذه الزيارة واستعدادها لمتابعة الاتصالات والمساهمة في التوفيق بين جميع الأطراف تحقيقاً للأهداف الوطنية المرجوّة.