استهل وفد اللجنة التنفيذية في الرابطة المارونية برئاسة سمير ابي اللمع، زيارته الى العاصمة الايطالية روما، بلقاء جمعه مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الايطالي بيار فرنندو كاسيني، حيث كان عرض للأوضاع السياسية والأمنية على المستوى اللبناني والاقليمي والدولي لاسيما موضوع الاستحقاق الرئاسي في لبنان وما يتعرض له المسيحيون والاقليات في العالم العربي.

بعد اللقاء وصف ابي اللمع الاجواء بالايجابية، منوها بالدور الذي تقوم به ايطاليا للتوصل الى قواسم مشتركة. ونقل ابي اللمع عن كاسيني قوله ان الاتفاق الاميركي الايراني ملائم لكي تلعب ايطاليا دورا مهما في معالجة ما يحصل من احداث قد ينعكس ايجابا على لبنان.

بعد ذلك زار الوفد نائب وزير الخارجية الايطالية لابو بيشيللي حيث كان عرض للاوضاع في لبنان والمنطقة، وقد شكر الوفد الدولة الايطالية للجهود التي تقوم بها في دعم لبنان على المستوى السياسي والاقتصادي والامني وخصوصا دعم الجيش اللبناني لمواجهة المنظمات الارهابية، وايضا شكر ايطاليا لوجود قواتها ضمن القوات الدولية لحفظ السلام في جنوب لبنان.

واطلع الوفد من بيشيللي على المساعي التي تقوم بها ايطاليا للاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان، ناقلا عنه ان ايطاليا تعمل جاهدة على دعم لبنان على كافة المستويات لاسيما المادي من اجل مساعدة النازحين السوريين الى لبنان والذين باتوا يشكلون حسب رأيه عبئا كبيرا على لبنان

وقد وجه الوفد دعوة له لزيارة لبنان الذي وعد بالقيام بها قريبا، مؤكدا على محبته لهذا الوطن الذي هو مثال للعالم.

كما زار الوفد سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي جورج خوري في منزله.

وقد شارك في لقاءات الرابطة القائم باعمال السفارة اللبنانية في ايطاليا كريم خليل.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام