واصل وفد الرابطة المارونية برئاسة سمير ابي اللمع زيارته الى روما ولقاءاته مع المسوؤلين، حيث التقى المسؤول عن الملف اللبناني في وزارة الخارجية في الفاتيكان المونسونيور البيرتو اورتيكا. وتم التداول في الوضع في لبنان على كافة المستويات والواقع الذي يعيشه الشعب اللبناني في هذه الايام. وأعلن المكتب الإعلامي للرابطة أن الوفد سلم المونسونيور اورتيكا وثيقة للبابا فرنسيس تتضمنت “رؤية ونظرة الرابطة المارونية للاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في لبنان باعتبار ان قداسة البابا والفاتيكان هما المرجع الاخير كدولة حامية ليس فقط للمسيحيين والموارنة في لبنان والشرق بل لجميع المكونات اللبنانية”.

ساندري
بعد ذلك، زار الوفد رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري الذي اطلع الوفد على “الاتصالات والجهود التي يقوم بها قداسة البابا من اجل المحافظة على لبنان بمسيحييه ومسلميه وعلى الواقع الذي يجب ان يستتب في العالم العربي وعدم اللجوء الى العنف بل الى المحبة والسلام”.

ووعد ساندري الوفد بأنه “سيتمنى على قداسة البابا ايفاد مندوب خاص الى لبنان من اجل دعم الوجود المسيحي وحض المسؤولين اللبنانيين على الاسراع في انجاز الاستحقاق الرئاسي”.

ونوه “بالدور الذي تقوم به الرابطة المارونية في الحفاظ على دور المسيحيين والموارنة واللبنانيين عموما”، مؤكدا ان “الكرسي الرسولي لديه اطلاع عميق بالنسبة لكل ما يحصل في لبنان وهو يعمل بهدوء لمعالجة كل ما يحصل واهم شيء انتخاب رئيس للجمهورية”.
واكد ساندري ان “المسيحيين في لبنان والشرق تعرضوا على مر العصور لاضطهادات كثيرة وتخطوها بفضل ايمانهم وصلابتهم وتعلقهم بأرضهم”، موضحا ان “المسيحيين في لبنان مجبرون على البقاء في وطنهم وفي هذا الشرق والعيش مع باقي الطوائف كأخوة بمحبة وسلام”.

ابي اللمع
بدوره، شكر ابي اللمع “كل المسؤولين في حاضرة الفاتيكان وعلى رأسهم قداسة البابا للجهود التي يبذلونها للحفاظ على لبنان ومساعدته على تخطي كل الصعاب”. وأكد ان “الفاتيكان يقوم باتصالات يومية مع العديد من الدول المعنية بالوضع اللبناني”، معتبرا ان “هذا الدعم هو المظلة التي تحمي لبنان”.

ولفت الى ان “الوفد لمس من المسؤولين الذين التقاهم ان التقارب الاميركي الايراني يساعد في حلحلة موضوع الاستحقاق الرئاسي اضافة الى الاتصالات الجارية مع السعودية والخليج في هذا الخصوص”.

غداء
وظهرا أقام سفير لبنان في الفاتيكان العميد جورج خوري مأدبة غداء في دارته على شرف الوفد، شارك فيها المعتمد البطريركي الماروني في الفاتيكان ورئيس المعهد الماروني الحبري المطران فرانسوا عيد.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام