6_4GSNGlm6M

اعتبر رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس أن الخطر هو على المصير وعلى الوضع الاقتصادي، مضيفاً: على المسؤولين أن يتصالحوا مع المصلحة العامة.
قليموس وفي حديث لبرنامج اليوم السابع عبر صوت لبنان، قال: “مقومات الدولة الحديثة التي كنا نطمح بها ذاهبة بالاتجاه العكسي.” وأضاف: “كمسيحيين، نفتقد الى الموقف الاستراتيجي.”
وتمنى قليموس أن يكون هناك اجماع اكبر حول الحكومة لتسخير دورها.
واعتبر ان موقع البطريرك الماروني يسمح له بالتعامل مع الجميع، ونتمنى أن يصغوا له، لا ان يسمعوه من دون اصغاء.
قليموس قال: “كل الوزارات هي سيادية، والدور هو الذي يعطي القيمة السيادية.” واضاف: “رئيس الجمهورية ليس محبطا ولكنه يحذر من الصعوبات ويدعو الى النهوض.”

المصدر: إذاعة صوت لبنان 14-7-2018