تلقّى رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس دعوة من رئيس الرابطة المارونية  الاوسترالية باخوس جرجس لزيارة أوستراليا، حملها اليه مسؤول العلاقات الدولية في الرابطة جو بعيني ومنسّقة هذه العلاقات جوسلين شربل بدوي.

وكان النقيب قليموس قد إستقبل في مكتبه بالرابطة ظهر اليوم بعيني وبدوي وبحث معهما في آفاق التعاون بين الرابطتين المارونيتين في لبنان واستراليا، وتفعيل آليات التواصل والتنسيق في كل ما يعود بالنفع والخير على لبنان والطائفة المارونية. وبعد ما شرح بعيني ما تقوم به الرابطة المارونية في أوستراليا من مهمات، وتسعى إليه من مبادرات، جرى بحث مستفيض في إمكان توحيد الطاقات المارونية في العالم من خلال إيجاد هيكليات مارونية فاعلة على إمتداد بلدان الانتشار، وبناء روابط فعلية لها الطابع الجاد والمؤثر، على غرار ما هي عليه الرابطة المارونية في كل من لبنان وأوستراليا. وتمّ الاتفاق على مواصلة البحث، واللقاء من أجل بلورة صيغة عمل وتعاون لجمع شمل الكيانات المارونية في العالم وتوحيد رؤيتها وبرامجها.

وشكر قليموس لبعيني وبدوي اهتمام الرابطة المارونية في أوستراليا، والتزامها التنسيق مع الرابطة الام في لبنان، مبدياً الاستعداد لتقديم أي دعم ممكن لها، منوّهاً بالحضور الماروني الفاعل في هذا البلد المهم، وواعداً بتلبية الدعوة في الوقت المناسب.