شهد قصر بعبدا سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية، لاسيما تلك المتعلقة بمسار تشكيل الحكومة الجديدة والعقد التي تواجهه، اضافة الى المصالحة المسيحية.

وفي هذا الاطار، استقبل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس.

وبعد اللقاء قال النقيب قليموس:” ان الرابطة المارونية وفي اطار الدور الذي تلعبه على الساحة الوطنية عموماً والساحة المسيحية خصوصاً، تسعى من خلال الاتصالات التي اجريتها اليوم مع فخامة الرئيس وبالامس مع غبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، الى حماية الدور المسيحي الفعال في الوطن، وبالتالي فهي تعمل على كل ما من شأنه حلحلة العقد التي تعيق تشكيل الحكومة الجديدة والتي تتجاوز الساحة المسيحية، وصولا الى ساحات اخرى تتطلب ايضاً معالجة بالعمق حتى يصبح الحل وطنياً بامتياز. وترى الرابطة ضرورة قيام الرئيس المكلّف، من منطلق الحس بالمسؤولية بالاستعجال في تأليف الحكومة من خلال مبادرات نرى ان يقوم بها في هذا الاتجاه”.