استقبل متروبوليت بيروت للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده في دار المطرانية أمس، رئيس الرابطة المارونية سمير أبي اللمع الذي قال: “باسم الرابطة تشرفت بزيارة سيادة المطران الياس عوده الذي أُكِّن له كل تقدير واحترام ومحبّة، لأتزوَّد بركته لأن هذه الزيارة تأتي في سياق زيارات أخرى أتمنى أن أقوم بها وأن تقوم بها الرابطة المارونية لسيادته. واستمعت إلى سيادته في الموضوعات التي نعيشها اليوم والواقع الذي يتخبَّط فيه الشعب اللبناني بجميع فئاته، بدءاً بشغور موقع رئاسة الجمهورية والعمل الذي يجب ان نقوم فيه جميعاً، كل الفئات المسيحية والمسلمة، لملء هذا الموقع الذي نعترف بأنه الرأس في جسد لبنان. ثم استمعت إلى سيادته حيال بعض الآراء التي تصب في المصلحة المسيحية العامة الشاملة وهي التضامن بين كل الفئات المسيحية، توطئةً للإقدام على علاقات أفضل وأمتن مع الفئات الأخرى المسلمة في لبنان، لأن لبنان لا يمكن أن يقوم إلا بهذين الجناحين. و سنقوم، في الرابطة المارونية، بالإتصالات اللازمة مع جميع الفئات والأحزاب والطوائف من أجل تمتين الوحدة الوطنية والعيش المشترك الذي نطمح إليه جميعاً”.

المصدر: http://newspaper.annahar.com/article/153832-%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%B2