1- يتقدم المجلس التنفيذي من النواب الجدد بالتهنئة ويخص بالذكر النواب الموارنة آملاً أن تكون ولايتهم منتجة للقوانين التي يحتاجها اللبنانيون لتثبيت دولة الحق وتحقيق التنمية الاقتصادية التي من شأنها أن توفر للبنانيين فرص العمل الكفيلة ببقائهم في وطنهم ووقف هجرة الشباب بسبب البطالة، وتفعيلاً لدور المجلس النيابي الرّقابي.

2- تتوقف الرابطة المارونية باهتمام بالغ عند كلام فخامة رئيس الجمهورية الذي حدد فيه أولويات المرحلة المقبلة بعد انتخاب مجلس نيابي جديد وتشكيل حكومة جديدة، وتشدد الرابطة على أن اللبنانيين ينتظرون إجراءات عملية في موضوع مكافحة الفساد ووقف سرقة المال العام وينتظرون تحرّكاً قضائياً واضحاً في هذا الصدد.

3- تدعو الرابطة المارونية القيادات السياسية الى مقاربة الملفات الاقليمية والمحلية من منظار وحدة اللبنانيين ومصلحتهم العامة. وترى الرابطة أن الحكومة اللبنانية ومن خلال وحدة موقفها مدعوة الى مواجهة أي قرار دولي من شأنه تأخير أو عرقلة إعادة النازحين السوريين الى بلادهم.

4- كما تدعو الرابطة المارونية الى اعتماد الكفاءة في الوظائف العامة من ضمن المناصفة الحقيقية في جميع الفئات وفي سائر الادارات والاجهزة وتعتبر في هذا الصدد أن التوازن الطائفي مفقود في كثير من هذه الادارات والاجهزة وهي ستسلط الضوء على ذلك في الوقت المناسب.

وفي المطلق فإن الرابطة المارونية ستبقى حريصة على أداء دورها كمرصد لأي خلل على المستويات كافة ولن تألو جهداً في مواجهة كل المستجدات في هذه المرحلة المفصلية التي يمرّ بها لبنان والمنطقة.