إن الرابطة المارونية تُبدي ارتياحها  للنتيجة التي وصلت إليها قضية السيدة غلوريا أبو زيد وبالتالي تثمن المسؤولية العالية التي طبعت التعاطي مع هذا الملف والتي إن دلّت على شيء فعلى تغليب منطق التجرد وإعطاء كل ذي حق حقه بمعزل عن أي فئوية أو مصلحة سياسية عابرة بالإضافة لإرساء ودعم قيم النزاهة والكفاءة في الدولة.