عقد رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير أبي اللمع والرؤساء السابقين للرابطة: الوزير ميشال اده، الدكتور جوزف طربيه والامير حارس شهاب اجتماعاً عرضوا خلاله الإجراءات الخاصة بانتخابات المجلس التنفيذي الجديد يوم السبت 19/3/2016 وأصدروا البيان الاتي:

1-إن رؤساء الرابطة المارونية وبعد اتصال ورد إليهم من قيادة تيار المردة تصرّ فيه على ترشيح العميد ابراهيم جبور لعضوية المجلس التنفيذي للرابطة، يتوجهون الى رئيس لائحة التجذر والنهوض النقيب انطوان قليموس ويتمنون عليه انطلاقاً من معرفتهم بحرصه المعهود على وحدة الصف الماروني، إعادة النظر بلائحته التي أطلق عليها صفة “التوافقية” عبر ضمّ العميد جبور إليها.

2- إن قراراً يتخذه النقيب قليموس في هذا المجال سيلاقي من دون شك ارتياحاً عاماً لدى البطريركية المارونية والموارنة في كل المناطق اللبنانية وسيؤدي الى رصّ الصفوف لما يعود الى مصلحة الموارنة والمسيحيين واللبنانيين على حدّ سواء.

3- إن رئيس الرابطة المارونية والرؤساء السابقين للرابطة الحرصاء على ديموقراطية هذه الانتخابات، يقفون على مسافة واحدة من جميع المتنافسين ضمن اللوائح وخارجها خدمةً للرابطة المارونية وللموارنة، إنطلاقاً من تمسكهم بتمثيل صحيح للواقع الماروني بمناطقه كافة.

4-أبقى المجتمعون جلساتهم مفتوحة لمواكبة هذا الاستحقاق الماروني المهم.