إستقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن وفدا من الرابطة المارونية برئاسة النقيب سمير ابي اللمع يرافقه عدد من اعضاء الرابطة، حيث قدم الوفد التعازي بضحايا حادثة قلب لوزة. وشدد حسن على “أهمية تغليب الوعي والتبصر في الأمور في هذه المرحلة الدقيقة والخطيرة التي تضع الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية لمنع الفتنة التي يعمل لها العدو الصهيوني”.

وأثنى النقيب أبي اللمع بعد اللقاء على “مواقف العقل والحكمة التي تتمتع بها طائفة الموحدين الدروز”، مؤكدا “الوقوف الى جانب شيخ العقل بمواقفه الحكيمة”، مشددا على أن “هذه الطائفة جزء أصيل من المجتمع العربي”.