استقبل رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس ظهر اليوم سفير المانيا الاتحادية في لبنان مارتن هوت.
حضر اللقاء الامين العام للرابطة انطوان واكيم ومستشار الشؤون الثقافية والصحافة في السفارة جان بيار هوفمان.
تركز البحث خلال اللقاء حول الوضع في لبنان من مختلف جوانبه ولا سيما الازمة السياسية التي يتخبط فيها من جرّاء استمرار الشغور الرئاسي، وما تعانيه البلاد من مشكلات اقتصادية واجتماعية وأمنية بسبب العدد الكبير من النازحين السوريين الذي يفوق قدرتها على استيعابهم وتحمّل الاعباء الناتجة من وجودهم.
وتطرق البحث الى العلاقات اللبنانية-الالمانية، وواقع التعاون بين البلدين، والدور الذي يمكن أن تضطلع به المجموعة الاوروبية وتحديداً المانيا في المساعدة على تجاوز الصعوبات والمطبات التي يعاني منها لبنان.
وسجل السفير هوتن في الكتاب الذهبي للرابطة الكلمة الآتية:” تشرفت بزيارة رئيس الرابطة المارونية، وأعربت له عن أطيب تمنياتي وللدور الذي تضطلع به من أجل لبنان والطائفة المارونية.”
وقدّم النقيب قليموس للسفير الضيف كتاب “تاريخ الموارنة” باللغة الانكليزية.