زار المرشح عن المقعد الماروني في دائرة بيروت الأولى الأستاذ مسعود الأشقر مقر الرابطة المارونية في المدور عند التاسعة والنصف من صباح اليوم وعقد اجتماعاً مع رئيس الرابطة الدكتور جوزف طربيه

في حضور نائب الرئيس السفير عبد الله بو حبيب وأعضاء المجلس التنفيذي: السفير فؤاد عون والأساتذة: فادي عبود ،إميل أبي نادر، شوقي قازان، انطوان بستاني، انطونيو عنداري وانطوان واكيم وعرض خلال الاجتماع برنامجه الانتخابي مركزاً على الوضع في دائرة بيروت الأولى من جميع النواحي . وبعد الاجتماع صرح الأشقر بما يلي: “تشرفت بزيارة الرابطة المارونية هذا اليوم حيث تمّ عرض الأوضاع العامة ووضعت الدكتور جوزف طربيه وأعضاء المجلس التنفيذي في أجواء وخلفيات ترشيحي عن المقعد الماروني في دائرة بيروت الأولى وقد لفت الى ضرورة استكمال المصالحة المسيحية عموماً والمارونية خصوصاً التي كانت قد بدأتها الرابطة المارونية بعد الانتخابات وذلك من أجل تفعيل وتثبيت الشراكة في السلطة. هذه الشراكة التي فقدت منذ العام 1992 ولم تصحح بعد الخروج السوري من لبنان وقد أضأت على موضوع صلاحيات رئيس الجمهورية وضرورة إيجاد قانون جديد للبلديات ينصف جميع مناطق بيروت خصوصاً الدائرة الأولى فيها التي لا تحصل على الخدمات بنسبة ما تقدمه من ضرائب.

كذلك تطرقت إلى موضوع التعيينات في جميع الأجهزة البلدية والإدارية والإنمائية التابعة لبلدية بيروت وموضوع بيع الأراضي والعقارات إلى غير اللبنانيين وشددت على وجوب اعتماد مبدأ الشراكة والإنماء المتوازن على مستوى لبنان ككل وفي العاصمة بيروت بالذات. وختم الأشقر بأن موضوع المصالحة المسيحية يجب أن يعود إلى الواجهة وأن يوضع على نار حامية بعد الانتخابات النيابية وأن هناك الكثير من القواسم المشتركة التي تجمع الزعامات والقيادات المسيحية بعد الانتخابات بصرف النظر عن الاصطفافات السياسية. وهذا ما نأمل أن تضطلع به الرابطة المارونية التي تقوم بمساع محمودة في هذا المجال