زار سفير ايطاليا في لبنان كبريال كيكيا عند الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم مقرّ الرابطة المارونية، والتقى رئيس الرابطة الدكتور جوزف طربيه وأعضاء المجلس التنفيذي.

وترّكز البحث خلال الاجتماع حول العلاقات اللبنانية- الايطالية والدور الذي تضطلع به إيطاليا، فقدم كيكيا عرضاً لما تقوم به بلاده من مساعدات على جميع وحضر الاجتماع رئيس المؤسسة المارونية للانتشار، الرئيس السابق للرابطة، الوزير السابق ميشال اده.المستويات ودعم للمشروعات الإنمائية التي تطاول العديد من البلدات في كل المناطق اللبنانية. وقال كيكيا أن ايطاليا تدعم لبنان بكل مكوناته، وتعمل على تشجيع كل ما يعزّز التعايش بين الطوائف. وأكدّ أن بلاده واضحة في سياستها، فهي مع الدولة والتعايش والسلام في المنطقة، وهي تتبع سياسة متوازنة، وتتعاون مع الحكومة اللبنانية ومؤسسات الدولة والمنظمات غير الحكومية لدعم كل ما يؤدي الى صمود المواطنين في أرضهم والحدّ من الهجرة حفاظاً على المجتمع اللبناني التعددي الذي يعكس روحية العيش الواحد. وأشار الى أن بلاده هي في مقدم ممولي “الأونوروا”، ولكنها تتفهم في الوقت نفسه ملاحظات اللبنانيين على العديد من القضايا المتصلة بالمساعي الجارية لحلّ القضية الفلسطينية.
شكر رئيس الرابطة السفير الإيطالي على النشاط الذي بذله طوال فترة ولايته على رأس السفارة الايطالية في لبنان، وأثنى على المبادرات التي تقوم بها حكومته في مجال دعم المشروعات الإنمائية والاجتماعية في البلاد من دون تمييز بين الطوائف والمناطق، لكنها تعززّ التعايش وتجذّر اللبنانيين في أرضهم. كما أثار طربيه موضوع حق العودة للفلسطينيين بموجب القرارات الدولية ذات الصلة، وتمنى أن تدعم ايطاليا هذا الحق.

وأكدّ طربيه أن العلاقات اللبنانية- الايطالية مميزة، ويجب تنميتها لما فيه مصلحة البلدين.