يتبنّى المجلس التنفيذي للرابطة المارونية ويثمّن مضمون الوثيقة التي أذاعها غبطة البطريرك مار بشاره بطرس الراعي والتي تعكس الثوابت الوطنية للكنيسة المارونية، معتبراً أنها تشكل خارطة الطريق للنهوض بلبنان، وترسيخ دوره، وطن رسالة وعيش واحد وثقافة حياة، في إطار الميثاقية المعبّر عنها بالشراكة والتوازن، والنائية به عن تداعيات الأزمات التي تعصف بمحيطه، وتحصينه ضد كل ما يفرّق بين أبنائه. كما يُعرب المجلس عن ارتياحه لما لاقته من ردود فعل إيجابية من مختلف الافرقاء اللبنانيين. 
ونظراً لأهمية وثيقة بكركي وما تنطوي عليه من نقاط حساسة تتصل بمصير لبنان ومستقبله، يُعلن المجلس التنفيذي أنه في صدد التحضير لمؤتمر يُعلن عن موعده لاحقاً، ويكون مخصصاً لبحث آلية تنفيذ موضوع الوثيقة بمشاركة الأحزاب اللبنانية كافة وقوى المجتمع المدني الفاعل.