في سياق استعراض المواقف حول قضية القدس، نشرت صحيفة الخليج موقف رئيس الرابطة المارونية النقيب أنطوان قليموس ضمن مقال بعنوان: “المسيحيون في لبنان ضد قرار ترامب – فلسطين…صوّبت البوصلة ورسّخت الوحدة”، تاريخ 25/12/2017.

رئيس «الرابطة المارونية» النقيب أنطوان قليموس قال ل «الخليج»، إن المسيحيين اللبنانيين يؤيدون كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التي ألقاها في قمة إسطنبول، وإن موقف الرابطة ينسجم مع موقفي الرئيس والكنيسة المارونية لأن استمرار القضية الفلسطينية من دون حل عادل يؤجج الصراع في المنطقة ويرفع من منسوب التوتر ويدخلها في متاهات لا يعرف لها قرار. ويأمل قليموس أن تمر العاصفة التي خلفها قرار ترامب من دون تصدعات لأن ما يجري حالياً غير طبيعي وغير منطقي والتصدي له يكون بالموقف الحازم والحوار الدائم المجرد من أي قيود. ورأى قليموس أن إعلان ترامب وحد المسلمين وكذلك المسيحيين حول عنوان القدس، وأوجد التفافاً بين المكونات الطوائفية في لبنان على قاعدة نصرة القدس والحؤول دون أن تتحول عاصمة لإسرائيل. وهذا هو التحدي الذي يجب الذهاب إليه بوحدة صف وموقف.