تدين الرابطة المارونية بشدة الانفجار الارهابي الذي وقع في محلة “بئر العبد”، وترى فيه محاولة مكشوفة لإثارة النعرات الطائفية وإستثارة الفتنة المذهبية، وتوجيه ضربة موجعة الى السلم الاهلي الذي نحرص عليه جميعاً، ونسعى الى تحصينه بالحوار والتلاقي وتقديم ما يجمع على ما يفرّق.

إن الرابطة المارونية، تدعو جميع الافرقاء الى وعي خطورة المرحلة، والتعاون معاً لتجاوزها، والعمل على خفض منسوب التوتر السياسي الذي غالباً ما يتسبب بتداعيات ميدانية، وذلك وأداً للمخططات التي تبيّت للبنان شراً.
كما تحث الرابطة الاجهزة الامنية على تكثيف تحرياتها لكشف الفاعلين، والجهات التي تحركهم، متمنية لجرحى هذا التفجير الآثم الشفاء العاجل.