يحيي المجلس التنفيذي للرابطة المارونية الشعب الأرمني الذي أثبت قدرته على تجاوز المحن القاسية عبر تاريخه العريق.
ويؤكد المجلس في هذه الذكرى الأليمة، أن أرواح شهداء الأرمن تركت شعلة المقاومة متوقدة في روح الشعب الأرمني وأعطته حافزاً تجلى بتضامنه وتعاضده من أجل الخير.

ويعتبر المجلس أن قضية الشعب الأرمني هي قضية حق وجزء لا يتجزأ من حقوق الشعوب التي أصابها الظلم في مطلع القرن العشرين ولاسيما في المشرق.

ويتوجه المجلس التنفيذي للرابطة المارونية بالتحية الخاصة للبنانيين الأرمن اللذين كما نجحوا في الحفاظ على هويتهم الثقافية، نجحوا كذلك على الأندماج في الوطن اللبناني، وأصبحوا مكوناً أساسياً من مكوناته.