يتمنى المجلس التنفيذي للرابطة المارونية على وسائل الاعلام الكريمة، عملاً بالنظام الداخلي، وحفاظاً على المستوى الذي يجب أن يواكب انتخابات المجلس التنفيذي المحدّدة بتاريخ 19/3/2016 استيقاء المعلومات الرسمية حول مجريات هذا الاستحقاق والاجراءات المواكبة له من المسؤول عن اللجنة الاعلامية في المجلس الاستاذ أنطوان قسطنطين.

وبالمناسبة يؤكد المجلس التنفيذي للرأي العام اللبناني، أن المنافسة الديمقراطية التي طالما سادت انتخابات الرابطة المارونية، ستبقى هدفاً للخدمة العامة، والدفاع عن مؤسسات الدولة والتأكيد على المسلمات التي قامت عليها ركائز الوطن.

رئيس الرابطة المارونية

النقيب سمير أبي اللمع