أثنى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي على الجهود التي قام بها المجلس التنفيذي للرابطة المارونية المنتهية ولايته برئاسة النقيب أنطوان قليموس من أجل خدمة لبنان والطائفة المارونية على غير صعيد ومجال، ونوّه الى المبادرات التي قام بها المجلس التنفيذي وسط أحوال صعبة وتحديات كثيرة.

وكان وفد الرابطة برئاسة قليموس قد زار بكركي وحضر قدّاس الأحد والتقى بعد ذلك البطريرك الراعي، وكان حوارٌ حول الأوضاع العامة في البلاد والوضع المسيحي عموماً والماروني خصوصاً، وكان إجماعٌ على ضرورة حصول إنتخابات الرابطة يوم السبت المقبل في أجواء تنافس ديمقراطي أخوي لا يُفسد فيه الخلاف في الودّ قضية، على أن يعود المتنافسون، غداة الانتخابات وبصرف النظر عن النتيجة، إلى سابق عهدهم من الإلفة والإتحاد والتعاون لمصلحة لبنان وتمتين أواصر الصف الواحد.