سلمت “المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل” مستشفى العناية في عين ابل جهازا طبيا متطورا “ليكون في خدمة ابناء المنطقة، انفاذا لرسالتها وسعيها الى تعزيز الوجود المسيحي في الارض من خلال تدعيم ركائز الحضور الاجتماعي والحياتي والاقتصادي حفاظا على صورة لبنان التعددية”.

سلم الجهاز خلال احتفال أقامته المؤسسة ومطرانية صور المارونية في قاعة المستشفى في حضور النائبين الدكتور ايوب حميد وعلي بزي والمطران نبيل الحاج وعضو مجلس أمناء المؤسسة الدكتور رياض صقر ومديرة مركز “العناية” الطبي الاجتماعي الأخت ندى عيد ورئيس بلدية عين ابل عماد اللوس وعدد من رؤساء البلدات المجاورة وفاعليات وضباط من وحدات “اليونيفيل”.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني ورحبت عيد بالحضور وشكرت للمؤسسة مبادرتها، وقالت: “عام 1983 كانت الحروب تنهش جسد الوطن ولم يكن في المنطقة مركز صحي غير مستشفى مرجعيون، جاءت مبادرة المثلث الرحمات سيادة المطران يوسف الخوري لتشييد هذا المركز الصحي، ومن مبادرة المطران الخوري والمثلث الرحمات المطران مارون صادر الى حلم المطران شكرالله نبيل الحاج السامي الاحترام، واليوم تقدم هذة الهدية المهمة لكي تقوم المستشفى بدورها في خدمة المرضى في هذه المنطقة وغيرها”.
وشكرت “كل من شارك في المركز”، ونوهت بالجهود التي بذلت لشراء الجهاز الطبي.

صقر
ثم ألقى صقر كلمة تحدث فيها عن جهود المؤسسة وانجازاتها، وحيا “الجهود الخيرة التي بذلت لإقامة المستشفى”، وقال: “هي خطوة معبرة، فيها الكثير من المعاني والأمل لأهلنا في هذه المنطقة العزيزة من جنوب لبنان الحبيب، أرادت المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل، التي يترأسها صاحب الغبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، المساهمة مع مستشفى العناية بخطوة متواضعة من خلال وضع جهاز طبي متطور في بلدة عين ابل ليكون بخدمة اهلنا في هذه المنطقة وتعزيز المستشفى للخدمة الافضل”.
وتابع: “في هذه المناسبة انقل لكم من صاحب الغبطة سيدنا البطريرك الراعي محبته الصافية وبركته الرسولية لكل ابناء هذه المنطقة العزيزة، وأنقل لكم أيضا تحيات نائب رئيس المؤسسة الأستاذ سليم صفير الذي منعته ظروف خاصة من الحضور لمشاركتنا هذا الاحتفال. باسم زملائي في المؤسسة أشكر لصاحب السيادة مطران منطقة صور جهوده المتواصلة في خدمة رعيته، وأشكر لراهبات المحبة السهر والجهود المستمرة لتسيير هذا المرفق الصحي الحيوي الذي نأمل أن يلقى كل الدعم نظرا للحاجة الملحة لخدماته الطبية”.

وقال: “ان رسالة المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل هي رسالة نبيلة وسامية، هدفها الخدمة العامة وتنمية الإنسان ودعم وترسيخ الحضور المسيحي في لبنان ليستمر هذا الوطن متميزا بتنوعه وغنيا بقيمه. هدفنا ان يبقى لبنان كما وصفه البابا الراحل القديس يوحنا بولس الثاني، رسالة للانسان والعالم ونموذجا حضاريا للتعايش ولحوار الثقافات والحرية”.
وختم: “باسم المؤسسة وباسمي الشخصي، نطلب ونؤكد لأهلنا في هذه المنطقة ضرورة التمسك بأرضهم والتجذر فيها، لأن هذه الارض تحتضن الهوية والانتماء لهذا الوطن الحبيب”.

الحاج
وألقى الحاج كلمة استهلها “بالتحية والتقدير للقلوب المحبة والسخية المملوءة فرحا ميلاديا، سلاما سماويا ورجاء دائما وأمل بان هذا المستشفى، من أقصى الجنوب سيقلع وسيعج يوما بالحركة للصحة المستعادة والعافية المستدامة”.
وقال: “أشكر صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي رأس كنيستنا ورئيس المؤسسة البطريركية للانماء الشامل الذي زار مركزنا هذا منذ أقل من شهرين، وبدأنا نستقبل هدايا الزيارة، كما أشكر رئيس الرابطة المارونية الذي استهل نشاطاته بعد انتخابه مع اللجنة التنفيذية لهذه المنطقة”.
وختم: “باسم راهبات المحبة وبلدية عين ابل والأهالي أشكر الذين تبرعوا بالأرض لصالح المستشفى”.

واختتم الاحتفال بقص شريط الافتتاح وتسليم الجهاز وهو عبارة عن “صورة صوتية للقلب “Echography Cardiac”