إستقبل متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم المالكيين الكاثوليك المطران إدوار ضاهر في مقر المطرانية في ضهر العين – النخلة في الكورة بحضور المونسنيورالياس البستاني، وفدا من الرابطة المارونية ضم مقرر لجنة الادارة وشؤون الموظفين مارون سرحال وعضوي اللجنة يوسف عمار وجهاد طربية، وتم البحث خلال اللقاء في أمور وطنية وسبل توحيد الجهود لحس الشباب على العمل في لبنان وعدم الهجرة.

بعد اللقاء قال سرحال: “إن لجنة الادارة في الرابطة المارونية تسعى لتوحيد الجهود لكل المذاهب المسيحية، من أجل تثبيت الشباب في أرضهم وعدم الهجرة الى الخارج، وحثهم أيضا للدخول الى وظائف الدولة”، مؤكدا أن “الرابطة المارونية من واجبها إستنهاض الحالة المسيحية في الوطن والمهجر لاستعادة الدور المسيحي الطليعي في شتى المجالات”.

بدوره قال ضاهر أن “زيارة أعضاء من الرابطة المارونية لمدينة طرابلس والشمال لها معان ودلالات كبيرة جدا لنا ولكل ابناء الشمال. فالرابطة المارونية تهتم بأمور وطنية ومسيحية على حد سواء، وإهتمامها بمسيحي الاطراف، هي علامة جيدة وإيجابية ونثني عليها ونتمى أن تتفعل ليبقى المسيحيون في تلك المناطق متجذرون في أرضهم ويتفاعلون مع شركائهم في الوطن، وهذه خطوة إيجابية جدا ونثمنها وننتظر نتائجها في المستقبل القريب”.