زار سفير ايطاليا في لبنان “جوسيبي مورابيتو: ظهر اليوم الرابطة المارونية، وكان في استقباله رئيس الرابطة الدكتور جوزف طربيه وأعضاء مجلسها التنفيذي.

وعقد اجتماع مطوّل تناولت الموضوعات الراهنة والعلاقات اللبنانية- الايطالية في مختلف المجالات.
وقد أشاد الدكتور طربيه بالدور الذي تضطلع به ايطاليا سواء من خلال مشاركتها الفاعلة في قوة حفظ السلام الدولية في الجنوب، والمساعدات التي تقدمها للمناطق اللبنانية النائية من أجل خلق فرص عمل وتثبيت الانسان اللبناني في بلدته والحدّ من الهجرة. كذلك تطرق الى المساعي الحميدة التي تبذلها داخل المجموعة الاوروبية، وما قامت به من جهود خلال الاعتداء الإسرائيلي على لبنان في العام 2006 لإحلال السلام وإعادة الهدوء.

ودعا طربيه ايطاليا الى إستثمار مكانتها الدولية والإقليمية لحلّ عادل وشامل للصراع العربي – الإسرائيلي لأن مثل هذا الحل يساعد على استتباب الأمن والاستقرار في دول المنطقة ويبعد التطرف وما يخلفه من تداعيات، متوقفاً عند ضرورة أن يشمل هذا الحل عودة اللاجئين الفلسطينيين الى وطنهم السليب بموجب القرارات الدولية. بدوره أعرب السفير مورابيتو عن سروره بزيارة الرابطة المارونية ومقدراً دورها على كل الأصعدة، وقال أن ايطاليا تؤدي رسالتها التي تعكس اهتمامها بالوضع في لبنان، وهو وضع نريده أن يكون مستقراً.وتوقف عند المهمات التي تقوم بها قوات حفظ السلام واليونيفيل في جنوب لبنان والمساهمة الإيطالية الفاعلة فيها. وكذلك عند حجم التبادل الاقتصادي والتجاري، والمساعدات التي تقدمها لتنمية المناطق اللبنانية.

وقال مورابيتو أن من مصلحة ايطاليا وأوروبا الحفاظ على هوية لبنان، وتعايش الأديان فيه، مؤكداً أن ذلك نابع من الرغبة في توفير التفاعل بين الاديان وإحلال منطق التعايش والحوار. وأشار الى أنه قال لرؤساء الطوائف الإسلامية في لبنان أنهم أحسنوا فعلاً بإستنكارهم ما تعرّض له المسيحيون في مصر أخيراً. وقال إن لبنان يمرّ بوقت صعب، وعلى اللبنانيين اتباع الحوار، واحترام الألتزامات الدولية، مؤكداً أن ايطاليا تعمل من أجل مستقبل آمن للبنان.