يستنكر المجلس التنفيذي في الرابطة المارونية ما ورد على لسان نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري بحق غبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، ويعتبر المجلس أن كلام النائب مكاري مرفوض شكلاً ومضموناً، ويدلّ على قلة معرفة صاحبه بموقع البطريرك الماروني، سفير الحق وحامي المسيحيين في لبنان والمشرق.

إن المجلس التنفيذي للرابطة المارونية، إذ يؤكد احترامه لحرية التعبير، ومنها التعبير عن الموقف السياسي، يرفض رفضاً قاطعاً التطاول على مقام البطريرك الماروني الذي يبقى فوق الصراعات السياسية وينطق بصوت الوجدان المسيحي العام، ويعبّر عن الثوابت الوطنية وعن ثوابت الكنيسة المارونية المدافعة الأولى عن الوجود المسيحي في المشرق عبر التاريخ وذلك بشهادة جميع الطوائف المسيحية المشرقية.