تدين الرابطة المارونية الانفجارين الانتحارييّن اللذين استهدفا سفارة الجمهورية الاسلامية في إيران، واللذين أديّا الى استشهاد العشرات من الابرياء وجرح المئات منهم.

إن هذه المجزرة يجب أن تحمل الجميع على التبصّر بالاخطار التي تترصد لبنان وتلاحق أبناءه وتعيق تقدمه وتغرقه في دوامة القلق والفوضى، كما يجب أن تحث على وقف الخطابات التحريضية والجلوس الى طاولة الحوار ومقاربة الموضوعات الخلافية بالانفتاح وبالرغبة في توافق وطني يقطع الطريق على يد الفتنة والشرّ.

إن الرابطة المارونية إذ تتقدم بتعازيها الحارة للسفارة الإيرانية، ولذوي الشهداء الذين سقطوا في هذا العمل الإجرامي، متمنيةً للجرحى الشفاء العاجل، تطالب الاجهزة الامنية اتخاذ التدابير والإجراءات الكفيلة بكشف شبكات القتل والتخريب وتعقّب الارهابيين قبل أن يتمكنوا من تحقيق مآربهم والامعان في الإساءة الى وجه لبنان الحضاري.