صدر عن الرابطة المارونية البيان الآتي

إن الرابطة المارونية إذ تضمّ صوتها الى صوت غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي تتمنّى للحكومة النجاح والتوفيق، وتدعوها للإنطلاق ببرنامج إنقاذي يأخذ على عاتقه التصدّي للتحدّيات الكبيرة التي تواجهها داخل البلاد وخارجها، والإستجابة لمطالب المواطنين المحقّة والملحّة والتي عبّروا عنها في الشارع نتيجة سوء الأداء السياسي المتمادي المزمن.

وتأمل ألاّ يغفُل البيان الوزاري للحكومة الجديدة بعد الإلتزام بمكافحة الفساد وملاحقة الفاسدين، التعهّد بالأمور الآتية:

  • الاسراع في معالجة الوضع المالي والاقتصادي الذي يرزح تحته الشعب اللبناني.
  • معالجة مُعضلة النزوح السوري بكلّ السبل المتاحة والعمل على الصعيد الدولي من أجل ضمان عودتهم الى ديارهم.
  • التّركيز على تعزيز القضاء واستقلاليته ونزع الجنسية اللبنانية من الذين إكتسبوها عن غير وجه حقّ عن طريق الغشّ والإحتيال والتزوير، إنفاذاً لقرار مجلس شورى الدولة رقم 484/2002 – 2003 تاريخ 7/5/2003 الصادر بالإجماع.
  • اعتماد اللامركزية الإدارية الموسّعة وتأكيد حقّ اللبنانيين المنتشرين في العالم بالإقتراع في أماكن وجودهم والتّرشّح والتمثيل في المجلس النيابي.

وإذ توجّه الرابطة المارونية تحيّة للجيش اللبناني وجميع المؤسسات الأمنية الرسمية تأسف لأعمال الشغب والتخريب التي شوّهت وتشوّه صورة الحراك السلمي وتدعو لمعالجتها كما تدعو الحكومة الى العمل على اكتساب ثقة الشعب قبل ثقة السياسيين.