الرابطة المارونية – لجنة إنماء الريف تساهم بتشجيع المرأة الكسروانية في تصريف المونة

مشاركة لجنة الثقافة والتراث والحوار بين الأديان في النشاط

بالتعاون مع كلية العلوم الزراعية والغذائية في جامعة الروح القدس-  الكسليك  وإتحاد بلديات كسروان، وجمعية General Foundation، ساهمت الرابطة المارونية – لجنة إنماء الريف بتشجيع سيدات كسروان على تسويق وتصريف منتوجاتهم المحلية من المونة بهدف إيجاد فرص عمل لهؤلاء السيدات، والبقاء في قراهم. نُظّم نشاط بالمناسبة تحت عنوان: “مسار دروب المونة (الأول)” الذي جرى نهار الاحد بتاريخ 28/10/2018، وسط حضور كثيف، وقد سلك المشاركون ال 500 المسار التالي: بلدة غزير (ساحة الرئيس فؤاد شهاب)، مروراً ببلدة شننعير Château Rweiss، فبلدة دلبتا (ساحة العين) حتى العودة الى بلدة غزير.

وقد تكلّل هذا النشاط بالنجاح، حيث استطاعت جميع النساء تصريف القسم الأكبر من منتوجاتهنّ.

وقد بُثّ تقرير بالمناسبة على شاشة ال LBCI https://goo.gl/PuqSFG

إليكم كلمة الافتتاح التي ألقتها مقررة لجنة إنماء الريف المحامية كارلا شهاب:

أحباءنا كرام الوجوه، أهلاً وسهلاً بكم جميعاً

فرحتُنا اليوم عارمة لا توصف، أولاً بلقائكم، ثانياً بالتعاون القائم بين مؤسسات خاصة وإدارات رسمية رائدة وفاعلة في المجتمع، الرابطة المارونية، جامعة الروح القدس- الكسليك، اتحاد بلديات كسروان – الفتوح وGeneral Foundation،  وثالثاً بالأهداف التنموية – الرياضية التي من أجلها اجتمعنا كلّنا اليوم في ساحة الرئيس فؤاد شهاب، رائد دولة المؤسسات والإنماء المتوازن والعدالة الاجتماعية.

إلتقينا معاً حول رياضة المشي في الهواء الطلق، لاستكشاف سويّاً وفقاً للمسار المُعتمد جمال الطبيعة في ثلاث بلدات كسروانية، وللسعي لتصريف المنتوجات الغذائية التقليدية المعروضة في المحطة الأولى شننعير (شكر كبير للجنة محمية شننعير)، المحطة الثانية دلبتا، والمحطة الثالثة والأخيرة عند العودة مجدداً الى ساحة الرئيس شهاب في غزير.

عسى أن تتكلّل هذه التجربة الأولى بالنجاح، وسنعمد الى تكرارها كل فترة زمنية في منطقة جديدة إفساحاً في المجال لمشاركة أكبر عدد ممكن من المواطنين.