عقدت لجنة التربية في الرابطة المارونية اجتماعا” استثنائيا، بهدف دراسة الظروف والقضايا التي تشغل بال الأسرة التربوية، في هذه المرحلة الدقيقة، ولا سيما قضايا الامتحانات والرتب والرواتب وأوضاع الجامعة اللبنانية. وبعد التداول اصدرت الرابطة المارونية البيان الاتي:

– الطلب من وزارة التربية والتعليم العالي بشخص الوزير الياس أبو صعب، متابعة الحوار مع هيئة التنسيق، واسقاط مقولة الصراع بين الوزير والهيئة.

– عقد اجتماع لممثلي ألاساتذة وأصحاب المدارس وألاهل، لتوضيح المشاكل وايجاد حلول مشتركة، واعادة بناء الثقة بين أعضاء الأسرة التربوية.

– الطلب من هيئة التنسيق، ومن الفرقاء المعنيين، توضيح نسبة الزيادة على الرواتب، لوجود علامات استفهام متعدّدة حول هذا الموضوع.

– الطلب الى وزير التربية الياس أبو صعب متابعة جهوده المشكورة لاجراء الامتحانات الرسمية، عللى أن تكون امتحانات جدية وعادلة وراقية.

– الوقوف الى جانب معالي الوزير في اصراره على تعيين مجلس الجامعة، وعلى تفريغ الأساتذة الجامعيين، بصورة متوازنة وصادقة، وبما يؤدي الى تحسين أوضاع الجامعة اللبنانية التي تعتبر الجامعة – الأم في لبنان.

– النظر بعين العدالة والاحترام الى أوضاع المتقاعدين في الادارات الرسمية بحيث تشملهم النسب الصحيحة في سلسلة الرتب والرواتب.

وقد أبقت اللجنة اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة التطوّرات وايجاد الحلول المناسبة.