جدد رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر في بيان تأكيد الرابطة “وجوب إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري والقانوني، فلا استئخار ولا استقدام لها، بل التزام دقيق بالمهل المحددة لها أيا يكن الاعتبار، وذلك احتراما لمنطق الدولة والقانون، لئلا يعرضها للطعن، فالبطلان”.

وقال: “إن الرابطة المارونية حريصة كل الحرص على أن يلحظ بالموازاة حق المنتشرين في التصويت في دوائرهم حيث هم، انطلاقا من مبدأ العدالة والمساواة لكل فئات الشعب اللبناني على اختلاف طوائفه ومشاربه السياسية، وهي ترى في الانتخابات النيابية استحقاقا دستوريا مفصليا يجب احترامه، وأن هناك إصلاحات يجب إدخالها عليه مثل ال” ميغا سنتر” والبطاقة الممغنطة التي تضبط العملية الانتخابية، وتوفر الكثير من النفقات على المرشح والناخب”.

وختم: “إن الانتخابات النيابية مفتاح إعادة تجديد الحياة السياسية والنخب في لبنان، وفرصة للتغيير نحو الأفضل اذا أحسن اللبنانيون الإفادة منها بحسن اختيار ممثليهم، ولا ذريعة منطقية لاستقدامها ولا لاستئخارها، سوى إضافة أزمة جديدة إلى الازمات المالية القائمة بقوة وقسوة، وتنعكس باستمرار على الواقع اللبناني الغارق في البؤس والمعاناة”.