صدر عن المجلس التنفيذي للرابطة المارونية البيان الآتي:

إن ما حققه الجيش اللبناني في جرود رأس بعلبك والفاكهة والقاع شكّل منعطفاً أساسياً في محاربة الإرهاب ووحّد وراءه كل اللبنانيين بكافة أطيافهم، وأوجد حالة من الإطمئنان لدى المواطنين تحسدنا عليها دول كثيرة وهي جاءت نتيجة عمل متواصل وجهد مبذول طيلة طوال الخمس سنوات المنصرمة التي أنجزت فيها عمليات نوعية إستباقية جنّبت البلاد خسائر كبيرة.

وما الشهداء الذين سقطوا في هذه المعارك أو أولئك الذين أُعيدت لنا رفاتهم المباركة بعد إختطافهم غدراً، سوى اصدق وأكبر دليل على ذلك.

إن الرابطة المارونية تناشد القيادات كافة تثمير هذا الإنجاز والوقوف صفاً واحداً وراء الجيش اللبناني الذي يجسّد وحدة اللبنانيين ويشكّل قدوة لهم في التعالي على الصغائر، وانه لا يمكن لأحد تحجيم انتصاراته، وأن الدولة اللبنانية قادرة على أخذ زمام المبادرة والحسم في كل ما يتصل بحماية حدود الوطن وأمنه وأمن المواطنين وهي المسؤولة والمعوّل عليها اساساً للقيام بهذا الدور والواجب.

كما تتمنى الرابطة على الجميع وفي هذه الظروف الحرجة الإرتقاء إلى مستوى المسؤولية الوطنية لمواجهة الإستحقاقات التي تنتظرها المنطقة معلنة استعدادها لوضع كل طاقتها للعمل في هذا السبيل سائلةً الله عزّ وجلّ حماية لبنان من كل شرّ، إنه لسميع مجيب.