بدعوة موجهة من مجلس الرعية المارونية في الكويت الى رئيس الرابطة المارونية النقيب سمير ابي اللمع، انتدب المجلس التنفيذي للرابطة وفداً برئاسة الامين العام المحامي فارس أبي نصر وعضوية عضوي المجلس الدكتور فادي جرجس والمهندس مارون رومانوس للمشاركة في الاحتفالات التي أحياها مجلس الرعية لمناسبة عيد القديس مارون. وحضر الوفد القداس الإلهي الذي ترأسه اليوم ممثل البطريرك الماروني النائب العام على أبرشية صربا المطران بولس روحانا.

كما شارك في برنامج النشاطات التي سبقت وتلت القداس، وتخلله لقاءات مع ممثلي وسائل الاعلام الكويتية، وزيارة السفارة اللبنانية في الكويت وتلبية دعوة السفير خضر حلوه الى الغداء، والاجتماع بكل من راعيي أبرشيتي الروم الارثوذكس والروم الكاثوليك المطران غطاس هزيم والارشمندريت بطرس غريب، ورئيس مجلس الرعية في الكويت المهندس جوزف اسطفان وأعضاء المجلس والجالية اللبنانية في منزل أحد أركانها شربل شمالي.

وقد نقل وفد الرابطة المارونية الى اللبنانيين في الكويت ولا سيما الموارنة منهم تحيات رئيس الرابطة النقيب سمير أبي اللمع وأعضاء المجلس التنفيذي وتمنياتهم لهم بعيد شفيع الرابطة. وألقى الامين العام المحامي فارس أبي نصر كلمة الرابطة التي اعتبر فيها: ” أن عيد القديس مارون لا يحتكره الموارنة، فهو عيد لكل اللبنانيين الذين يجتمعون فيه ليجددوا التمسك بثوابت العيش المشترك” وأعتبر “أن بداية العام 2015 حملت معها مؤشرات ايجابية أبرزها استئناف الحوارات بين مكوناته السياسية والتي يؤمل منها أن تضبط ايقاع الامن وأن تؤدي في اللحظة المناسبة الى ملء الشغور في الرئاسة الاولى. وإذ شدد على الدور اللبناني عموماً والمسيحي في حمايته الشرق المتنوع من مخاطر التفكك من آفة التطرف والتعصب” ودعا أبي نصر اللبنانيين الى الحفاظ على مكانتهم في الكويت وطنهم الثاني الذي يرعاهم دون تمييز فاتحاً لهم قلبه وموفراً فرص العمل”